حول فقه أهل البيت {ع}جدید الموقع

العلامة المعلمي اليماني: لا دليل على حرمة الجمع بين الصلوات في الحضر

بسم الله الرحمن الرحيم

العلامة عبد الرحمن بن يحيى المعلمي اليماني من كبار علماء الوهَّابيَّة والذي يسميه البعض بـ(ذهبي العصر) تشبيهاً له بالحافظ الذهبي يصرح في كتابه (فوائد المجاميع، ص 257-258، الناشر: دار عالم الفوائد للنشر والتوزيع، الطبعة الأولى/1434 هـ) بأنه لا دليل على حرمة الجمع بين الصلوات في الحضر بل هي جائزةٌ، قال: (ثم في هذا الحديث أنَّ ابن عباس حضره، وهو إنَّما حضر المدينة أخيراً وكذا أبو هريرة. والظاهر أنَّ أحاديث التوقيت متقدمة، ثم فِعلُ ابن عباس له واحتجاجه بهذا الحديث وتصديق أبي هريرة له يُبْعدُ النسخ. فأقوى ما بيد الجمهور أنَّ عمل النبيَّ (صلى الله عليه وآله وسلم) الغالبَ التوقيتُ، وعمل الأئمة مستمر عليه. ولكن غايته أن يكون الجمع مكروهاً فقط، وفعله (صلى الله عليه وآله وسلم) لبيان الجواز، وتركه الأئمة لكونه مكروهاً فلا يلزم من هذا عدم الجواز، والله أعلم).

1 2 3 4

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

إغلاق
إغلاق