عدالة الصحابةجدید الموقع

بسندٍ صحيحٍ : عمر بن الخطاب أمر بضرب النّساء عند وفاة أبي بكر.

بسم الله الرحمن الرحيم

طالما علمنا أنَّ العرب وتبعاً للأعراف العربية الرّاسخة فيهم ومنذ القديم وحتّى الآن، يستنكرون وبشدّةٍ بالغةٍ التعرّض للنساء بالضّرب والأذى، ومع ذلك نجد أنَّ الخليفة الثاني عمر بن الخطاب وعلى ما عُرف من قسوته وغلظته الشّديدة كان يأمر بضرب النساء بالدرّة وبالشّكل الذي يتنافى مع الأعراف والقيم العربيّة المعهودة.

قال الحافظ ابن حجر العسقلاني في كتابه (فتح الباري بشرح صحيح البخاري، ج6، ص225، الناشر: دار طيبة للنشر والتوزيع، الطبعة الثالثة 1431 هـ/2010م): (قوله: (وقد أخرج عمر أخت أبي بكر حين ناحت) وصله بن سعد في الطبقات بإسناد صحيح من طريق الزهري عن سعيد بن المسيب قال: لما توفي أبو بكر أقامت عائشة عليه النوح فبلغ عمر فنهاهن فأبين فقال لهشام بن الوليد اخرج إلى بيت أبي قحافة يعني أم فروة فعلاها بالدرة ضربات فتفرق النوائح حين سمعن بذلك. ووصله إسحاق بن راهويه في مسنده من وجه آخر عن الزهري وفيه: فجعل يخرجهن امرأة امرأة وهو يضربهن بالدرة).

 

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

إغلاق
إغلاق