الولاية التكوينيةجدید الموقع

بسند صحيح: ذو القرنين سُخِّرَ لهُ السحاب ومُدَّتْ له الأسباب

بسم الله الرحمن الرحيم

يتهم الوهابيةُ مذهبَ أهل البيت (عليهم السلام) بالغلو والشرك لقولهم واعتقادهم بالولاية التكوينية لأئمة أهل البيت (عليهم السلام)، ومع أن الشيعة الإمامية يعتقدون أن تصرف أئمتهم في الكون هو بأمر الله وقدرته وإرادته، يصرُّ الوهابية على اتهامهم بالغلو، وكأنَّه غابَ عنهم أن التراث الوهابي مليءٌ بنسبة إحداث خوارق العادة والكرامات الكثيرة على يد أفرادٍ ليسوا بأنبياء، ومع ذلك فهم ينكرون ويكابرون!

روى الحافظ المقدسي في كتابه (الأحاديث المختارة، ج2، ص 32، رقم الحديث 409، تحقيق الدكتور عبد الملك بن عبد الله بن دهيش، الناشر: مكتبة الأسدي – مكة المكرمة): (أخبرنا عبد المعز بن محمد الهروي قراءة عليه بها قلت له: أخبركم محمد بن إسماعيل بن الفضيل – قراءة عليه وأنت تسمع – أنا محلم بن إسماعيل الضبي، أنا الخليل بن أحمد السجزي، أنا محمد بن إسحاق بن إبراهيم السراج، ثنا قتيبة بن سعيد، ثنا أبو عوانة عن سماك عن حبيب بن حماز، قال: كنت عند علي بن أبي طالب وسأله رجل عن ذي القرنين كيف بلغ المشرق والمغرب؟ قال: سبحان الله، سُخِّرَ له السحابُ ومُدَّتْ لَهُ الأسبابُ وبُسِطَ لهُ النُّورُ فقال: أزيدك؟ قال: فسكت الرجل وسكت علي).

ويستفاد من هذه الرواية أنَّ الله أكرم ذا القرنين بالتصرُّفِ في الكون إذ جعل السحاب مسخراً بيده، وجعل أسباب أشياءٍ كثيرة بيده أيضاً، وهذا دليلٌ على جواز جعل الولاية التكوينية للبشر. وقول أمير المؤمنين (عليه السلام) للسائل: (أزيدك؟) يدلُّ على أنَّ لذي القرنين مواهب إلهية عظيمة أرفعُ مما ذكره، ولكنَّ الرجلَ سكت فلم يزده أمير المؤمنين (عليه السلام). وهذا الحديث من كلام أمير المؤمنين (ع) وإن كان موقوفاً عليه إلا أنَّه بحكم الحديث المرفوع إلى رسول الله (صلَّى الله عليه وآله) كما تقتضيه قواعد الصناعة الحديثية.

1 2 3

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

شاهد أيضاً

إغلاق
إغلاق
إغلاق