سلسلة كشف التحريفاتجدید الموقع

كشف التحريفات (7) : تحريف رواية شرب الصحابي الوليد بن عقبة للخمر

بسم الله الرحمن الرحيم

روى الحافظ المُحدِّث سعيد بن منصور في سننه (المجلد الثاني، ص197، رقم الحديث 2501، تحقيق: حبيب الرحمن الأعظمي، الناشر: دار الكتب العلميَّة – بيروت): (حدثنا سعيد قال: نا عيسى بن يونس، عن الأعمش، عن إبراهيم، عن علقمة، قال: كنا في جيش في أرض الروم، ومعنا حذيفة بن اليمان، وعلينا الوليد بن عقبة فشرب الخمر، فأردنا أن نحده، قال حذيفة: «أتحدون أميركم؟ وقد دنوتم من عدوكم فيطمعون فيكم» فبلغه، فقال: لأشربن وإن كانت محرمة، ولأشربن على رغم من رغم).

ويُلاحظُ في هذه الرواية:

(1) شرب الصحابي الوليد بن عقبة الخمر.

(2) إصراره على أن يشرب الخمر رغم تحريمها شرعاً.

ولذلك رواها أبو بكر بن أبي شيبة في مصنفه محرَّفة فأبهم اسم الوليد بن عقبة، قال في (المصنف، ج14، ص557، رقم الحديث 29466، تحقيق: محمد عوَّامة): (حدثنا عيسى بن يونس، عن الأعمش، عن إبراهيم، عن علقمة، قال: غزونا أرض الروم ومعنا حذيفة وعلينا رجل من قريش فشرب الخمر فأردنا أن نَحُدَّهُ فقال حذيفة: تحدون أميركم وقد دنوتم من عدوكم فيطمعون فيكم، فقال: لأشربنها وإن كانت محرمة ولأشربن على رغم من رغم).

ويأتي تحريف مثل هذه الروايات خشيةً على الوهم الذي يتبنّاه القائلون بعدالةِ الصحابة، وأين العدالة بعد شرب الخمر ؟! 

إليكم – أيها القراء المنصفون – الوثائق المصورة لبيان الأمر كما هو على حقيقته.

رواية سعيد بن منصور غير المحرفة

1 2

رواية أبي بكر بن أبي شيبة بعد التحريف

34

الوسوم
اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

إغلاق
إغلاق