الإلهيات والتوحيدجدید الموقع

اعتقاد الشيخ الوهابي ابن جبرين بحديث أطيط العرش

بسم الله الرحمن الرحيم

يعتقدُ الوهابية بحديث الأطيط الذي يتضمن أنَّ العرش يُصدرُ صوتاً حينما يستوي الله عليه تفطُّراً من ثقل الرحمن عليه، وممن يعتقد هذا المعتقد الفاسد الشيخ الوهابي ابن جبرين، حيث قال في كتابه (الرياض النديّة على شرح العقيدة الطحاوية، ج3، ص39، الناشر: دار الصميعي للنشر والتوزيع): (ثم ذكر أن الله تعالى فوق العرش، وأنّ العرش يئط به أطيط الرحل، وهذا من باب التعظيم، أو من باب البيان، يعني: أنه تعالى فوق العرش ومع عظمة العرش ومع كبر العرش وإحاطته بهذه المخلوقات فهو يُسمع له هذا الأطيط، يُقال: إن هذا من ثِقل الرب).

وقال في نفس الكتاب (ص39): (قرأت لبعض المبتدعة لما تكلموا ونقلوا أثراً يخالف معتقداً على تفسير قوله تعالى في سورة الشورى (تكاد السماوات يتفطرن من فوقهن) فنقل عن ابن عباس – رضي الله عنهما – قال: (تكاد السماوات تتفطر من ثقل الرب تعالى) فكبرت هذه الكلمة عند الجهمي ونحوه، فقال: من هيبته!! انظر كيف صرف هذا الأثر عن الظاهر، وجعل المراد الهيبة؟! لأنه لا يدين بأن الله فوق السماوات وأن السماوات تتفطر من ثقله، ويكذّبُ أيضاً ما ورد من الحديث أن العرش يئط به، ونحو ذلك).

9 10 11

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

إغلاق
إغلاق